اقامة ندوة الانحراف الفكري وأثره على الفرد والمجتمع

الانحراف الفكري وأثره على الفرد والمجتمع

برعاية عميد كلية العلوم والآداب بمحايل عسير الدكتور ابراهيم آل قايد عسيري أقامت وحدة التدريب وخدمة المجتمع  ندوة بعنوان

" الانحراف الفكري وأثره على الفرد والمجتمع" والذي قدمها الداعية الإسلامي المعروف علي بن أحمد المطري حيث ركزت الندوة على ثلاث محاور اساسية هي:

المحور الأول: أسباب الانحراف الفكري

المحور الثاني: أثر الانحراف الفكري على الفرد والمجتمع

المحور الثالث: طرق علاج الانحراف الفكري

حيث بيّن المحاضر ان أسوأ ما تواجهه الأمة الإسلامية الآن هو الانحراف الفكري  ، وأن سوء استغلال وسائل التواصل الاجتماعي بين الشباب هو ما أدى لانتشار الأفكار الضالة والمفاهيم الخاطئة التي أضرت بالدين والأخلاق . ونتيجة لذلك تكونت جماعات سرية ونادت كل فرقة بأن الحق معها وحدها ، ولا يمكن علاج ذلك إلا بالإيمان أولا والثقة بالله تعالى والبعد عن رفقة السوء وملء الفراغ بالرياضة وغيرها وفوق كل ذلك اتباع أهل الدين وولاة الأمر فبهم يكون الامن وباتباعهم يكون الخروج من هذه الفتن وقد شهد الندوة حضوراً كبيراً .