تقرير عن الندوة العلمية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.

تقرير عن الندوة العلمية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.

 

ندوة علمية ضمن فعاليات الاحتفاء

باليوم العالمي للغة العربية

نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية العلوم والآداب بمحايل عسير ندوة علمية بمناسبة اليوم العالم للغة العربية، وذلك برعاية عميد الكلية الدكتور إبراهيم بن علي آل قايد عسيري مساء يوم الاثنين الموافق 6/ 5/ 1442هـ عبر منصة زووم. وقد نظّم الندوة قسم اللغة العربية ضمن برامجه الثقافية الدّورية.

افتُتح اللقاء بكلمة ترحيبيّة قدّمها رئيس قسم اللغة العربية الدّكتور زاهر بن حسين الفيفي مرحبا بالحضور، ومبينا أهمية الجهود الرسمية التي تقدّمها المملكة العربية السعودية لخدمة اللغة العربية وعلى رأسها جهود خادم الحرمين الشريفين ورعايته المستمرة.

شارك في الندوة العلمية عددٌ من الأساتذة المتخصصين بجامعة الملك خالد، وقدّم الأستاذ المشارك بقسم اللغة العربية في كلية العلوم الإنسانية الدكتور عبد الرحمن البارقي ورقة علمية بعنوان: المجامع اللغوية والمشروعات الحتمية؛ متحدثا فيها عن أهم الجوانب الاقتصادية، واستكمل الدكتور يحيى اللتيني الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية في كلية العلوم الإنسانية الحديث في العنوان ذاته: المجامع اللغوية والمشروعات الحتمية، موضّحًا جوانب تطبيقية دمج فيها بين البرامج الحاسوبية واللغة العربية. وتحت عنوان: المجامع اللغوية ضرورة أم ترف؟ تحدّث الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية في كلية العلوم والآداب بمحايل عسير الدكتور المعز مهدي علي محمد، وركّز الدكتور عبدالله محمد هتان الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية في كلية العلوم والآداب بمحايل عسير على المجامع اللغوية من حيث الفكرة والأثر، وتحت عنوان المجامع اللغوية بين الأهمية الحضارية والأدوار الحيوية تناول الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية في كلية العلوم والآداب بمحايل عسير الدكتور الوليد حسن علي مسلم، وتلاه  الدكتور بدر لافي الجابري الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربية في كلية العلوم والآداب بمحايل عسير ورقة بعنوان: المجامع اللغوية العربية ظروف النشأة وأهم الإنجازات.

شهدت الندوة حضور عدد كبير من المهتمين والمتخصصين باللغة العربية من داخل المملكة وخارجها، واختتمت بمداخلات أثرت اللقاء بما اشتملت عليه من طرح وردود من الأساتذة المشاركين في الندوة، وعبّر الحضور عن رغبتهم بإقامة ندوات ومحاضرات مستقلة للموضوعات والأوراق التي تمت مناقشتها في الندوة.

وفي نهاية اللقاء اختتم مدير الندوة الدكتور زياد محمود مقدادي؛ بأنّ القسم يسعى دائمًا لعقد لقاءات ثقافية وعلمية متخصصة وفق الاحتياجات المجتمعية؛ استكمالاً  لدوره وفق رؤية الكلية ورسالتها، وضمن ما تسعى إليه الجامعة في الاعتناء باللغة العربية ودعم برامجها ؛ لـنشر الثقافة بين أوساط المجتمع.

Send To: 
Nothing
Promoted to front page